راســل الشيخ البث الحـى أمتنـــا سنن غفل عنها الناس نجــوم زاهــرة
أحدث الدروس
فضل الأيام العشر من ذي الحجة
نساء بيت النبوه
نساء بيت النبوه
نساء بيت النبوه
أسماء الله الحسنى الجزء الأول
أسماء الله الحسنى الجزء الثانى
أسماء الله الحسنى الجزء الثالث
خواطر حول الجنه من الحلقه 10 الى 13
خواطر حول الجنه من الحلقه 7 الى9
خواطر حول الجنه من الحلقه 4 الى 6
خواطر حول الجنه من الحلقة1 الى3
أناشيد
فضل الايام العشــر
إثبات أنهم من نسل إسماعيل بن إبراهيم
الفقر
المناطق الصناعيه المؤهله "الكويز q.i.z"
الآربعــون النــووية
فضل صلاة الجماعه
واجبات لنصرة القضية الفلسطينية.؟
سبع دروس للقيادة فى أوقات الآزمات
أشكوكم إلى اللــه..!
إلى أين يا مسلمون..؟

إثبات أنهم من نسل إسماعيل بن إبراهيم

10/04/2010 07:55:58 م
الشيخ / الداعية : بقلم المشــرف
الموضوع : عام
- إثبات أنهم من نسل إسماعبل بن إبراهيم
عندما نعود بأصول الأمة إلى مؤسسيها الأوائل، فإن سفر التكوين في العهد القديم يعد وثيقة لاتقدربثمن 0فهؤلاء الذين لايترددون في قبول ما ورد في سفر التكوين وغيره من أسفار الكتاب المقدس باعتبارها مستدات جازمة لإقرارالحقاثق التاريخية 0لن يترددوا في اعتبارالعرب من نسل إسماعيل ابن ابراهيم . وعلى أية حال فإن عدداً من المؤلفين المتشككين تشككوا كثيرآ في كون العرب من نسل إسماعيل (عليه السلام ) نذكر منهم المؤرخ مؤلف كتاب تحلل الإمبراطورية الرومانية وسقوطها . لقد هاجم ببراعته المعتادة موثوقية الكتاب المقدس في القضايا التاريخية 0كما هاجم في الوقت نفسه المرويات العربية فيما يتعلق بشجرة نسب هذا الشعب المهم . بل أنه لايعمد إلى دحض هذه الحقيقة التي يعطيها روح القصة، بطريقة نمطية. وعلى أية حال فربما كان التعمق في دراسة الأمل الإسماعيلي للعرب لايمثل مقدمة مناسبة للكتاب الذي بين يدي القارئ 0والذي يتاول حياة فرد أو شخصيته، ذلك الفرد الذي فعل الكثير في تشكيل مسلكيات هذا الجنس الشهير (العرب). مما قاله موسى نعلم نسب إسماعيل ومولده، ونعلم استقراره في شبه الجزيرة العربية، وليس هذا فحسب بل إننا نعلم أيضا العهد الذي عقده إبراهيم باسمه، على نحو استثنائي والشبيه بالوعد النبوئي المتعلق بأبناء اسحق المفضلين.
"وقال إبراهيم لله ليت إسماعيل يعيش أمامك ، فقال الله : بل سارة امرأتك تلد لك ابنأ وتدعوا اسمه اسحق ، وأقيم عهدي معه عهداً أبدياً لنسله من بعده، وأما إسماعيل فقد سمعت لك فيه . ها أنا أباركه وأثمره وأكثره كثيراً جداً. اثنى عشر رئيسأ يلد وأجعله أمة كبيرة . ولكن عهدي أقيمه مع اسحق الذي تلده لك ساره. هذا الوقت في السنة الآتية" (سفر التكوين 17 / 2-18 )
وعلى النحو نفسه سيكثر من بني اسراثيل من نسل أبناء يعقوب الاثنى عشر، وسيقسم بني إسراثيل إلى اثنتي عشرة قبيلة. وفي القسم الثاني من أقوال موسى نجد الانجاز الأولى لهذه النبوءة فيما يتعلق بنسل إسماعيل : "وهذه مواليد إسماعيل بن إبراهيم الذي ولدته هاجر المصرية جارية سارة ، لابراهيم . وهذه أسماء بني إسماعيل بأسمائهم حسب مواليدهم. نبايوت بكراسماعيل ، وقيدار، وأدبئيل ومبسام ومشماع ودومه، ومسّا، وحدار، وتيما، ويطور، ونافيش وقدمه . هؤلاء هم بنوإسماعيل، وهذه أسماؤهم بديارهم وحصونهم : اثنا عشر رئيسأ حسب قبائلهم " (سفر التكوين 13-16) (النص الإنجليزي : حسب أممهم nations ) . أما عن مقار إقامتهم أو توزيعهم الجغرافي فواضح في الفقرة التالية : "وسكنوا من حويله إلى شورالتي أمام مصر حين تحبى ء نحوأشور . أمام جميع إخوته نزل " (18/25) (النص الإنجليزي أوضح : التي أمام مصر وأنت متجه إلى آشور) وحويله وشورباتفاق أفضل جغرافيى الكتاب المقدس تُكوّن جزءأ من المنطقة الواقعة بين الفرات والبحر الأحمر 0ويطلق عليها اسم شبه الجزيرة العربية أو بلاد العرب (أرابيا) .  
ولأسباب لا نعرفها الأن يبدو أن قبائل نبايوت (المقصود الخارجة من صلبه ) وقبائل قيدار قد علت فوق القبائل الأخرى 0لذا فإن المنطقة كلها كانت تنسب مرة لقبائل نبايوت ومرة أخرى لقبائل قيدار تماما 0كما أن كل بني اسرائيل يطلق عليهم أحيانا يهوذا نظراً لتفوق قبيلة يهوذا عددا وقوة ونفوذا . ونجد أيضا عند المؤرخين القدماء ممن تعوزهم الخبرة قبيلتي : النبط (أو النبطيين ) والقيداريين، يستخدمان على التتابع للدلالة على القبائل الرحل في صحاري بلاد العرب.
ويؤكد ما قلناه تأكيدأ مباشرأ ما ذكره يوسيفوس 0فبعد أن ذكر أسماء أولاد إسماعيل الاثني عشر أضاف قائلا : "وهم يسكنون كل المنطقة الممتدة من نهر الفرات إلى البحر الأحمر، وهم يطلقون عليها اسم بلاد النبط (أوبلاد النبطيين). هذا هو الاسم الذي أطلق على جنس العرب جميعاً بمختلف قبائلهم. وفي القرن الرابع وصف جيروم في تعليقه الشارح على سفر إرميا 0واصفا قيدار بأنها منطقة الصحراء العربية التي يسكنها الإسماعيليون (المقصود نسل إسماعيل عليه السلام ) والذين أطق عليهم في ذلك الوقت الساراسيين (السرسرية ) . ويتحدث الأب نفسه في شرحه لسفر أشعياء مرة أخرى عن قيدار بوصفها منطقة السراسين (السرسرية) الذين يقال لهم في العهد القديم الإسماعيليين أو أبناء إسماعيل 0ولاحظ أن نبايوت الذي كان واحداً من أبناء إسماعيل قد أطلق اسمه على صحراء بلاد العرب" يقصد أن اسمها أصبح بلاد نبايوت أونبايوط أو بلاد النبط.  
وثمة دليل أخر نسوقه للتدليل على أصل العرب وهو أنهم يمارسون منذ زمن قديم غير محدد طقس الختان . وقد ذكر يوسيفوس فقرة مهمة جدا فيما يتعلق بأصل هذه الشعيرة (الختان ) بين اليهود والعرب فذكر في البداية ختان اسحق 0ثم ختان اسماعيل 0ويقرر يوسيفوس أن اليهود والعرب مشهورون بهذه العادة منذ زمن قديم لانستطع تحديد بداياته 0ويمارس اليهود والعرب هذا الأمر بقسوة اقتداء بأسلافهم الموقرين وهاك ما قاله : "الآن عندما بلغت سارة التسعين وبلغ ابراهيم المائة انجبا اسحق 0فختناه في اليوم الثامن من ميلاده 0ومن هنا أخذ اليهود عادة ختن أولادهم في اليوم الثامن من ميلادهم . ولكن العرب يمارسون الختان في سن الثالثة عشر 0لأن اسماعيل مؤسس أمتهم 0وهوابن إبراهيم من جاريته قد اختتن في هذا السن وهناك شهادة شبيهة عن أصل العرب كتبت في القرن الثالث للميلاد . يقول الكاتب : أهل يهوذا يختنون بشكل عام أطفالهم في اليوم الثامن من ميلادهم  أما نسل إسماعيل في بلاد العرب فيمارسون الختان في سن الثالثة عشر، وقد عاش هذا الكاتب - مثله مثل يوسيفوس- قريبا من المنطقة وكان لديه أفضل الفرص للحصول على المعلومات الصحيحة عن العرب . (ليس في المصادرالإسلامية ما يعول على هذا المنطق ، فالأطفال من أبناء المسلمين يتم ختانهم في أغلب الأحوال - الآن - بعد ولادتهم مباشرة ء وليس هناك من زمن محدد لذلك (المترجم) .
وعلى هذا فمن الواضح أن نسبة العرب إلى اسماعيل بن إبراهيم في الفترة التي كتب فيها 0كانت تاريخية مؤكدة وليست مجرد مرويات.
لفمل الأول
 
وعلى هذا فالبي أشعيا» عدما تبأ بمتقبل عول الأغيارذكر ااكش نابو،
 
أونابوياط بن إسماعيل الأكبو وكل ااتطعاذ قيدارااثاني أباء إسماعيل .
 
وهذا يعني العرب المنحدرين من صلب كل منهما . وهذه الفقرة في سفر
 
أشعياء لانستخدمها لخدمة سياقنا هذا عن أصل العرب ء واغا هي تعني أيضا
 
إشارة إلى تحول الأمم الإملامية في المستقبل إلى المسيحية » لتنضم جميعا إلى
 
الكنيسة المسيحية . ويذكر هذا النبي نفسه (أشعياء) في جزء أخر من نبوءته
 
إشارة إلى اامل ن البرية والقوى التي يسكنها آل قيل اراا مرة أخرى نجا أثعياء
 
عناما يذكر النكبة الوميكة التي متحيق ببلاد العرب (شبه الجزيرة العربية )
 
يذكر لنا متنبثا أن ااعظمة قياار متنهار) ء وهو يستخام هذا الامم ااال على
 
قبيلة واحاة (قيدار) بوصفه مرادفأ لشبه الجزيرة العربية كلها .
 
وفي هذا السياق يحق لنا أن نذكرالكلمات التالية من المزامير : ااويلي
 
لغربتي في ماشك لسكنى في خيام قيداراا المزامير (9~ا ~ 3) . ويفترض بعض
 
الشراح اليهود أن داود هو كاتب هذه الكلمات بتأثير الإلهام نبوءة منه لما ستعانيه
 
الكنيسة المسيحية من نير محمد يينو . وفي سفر إرميا نجد أيضا ذكرا لقياار . إن
 
إرميا ~ث أيضا عن قياار : ااإنهم أمة ثرية تعيش بلا اهتمام فليس لايهم
 
بوابات أو حواجز فهم يسكنون وحل هم اا ويحاثنا حزقيال متنبثأ (ابتوحل بلاد
 
العرب (أرابيا) وكل أمراء قياار ااالعرب وكل رؤساء قيدار هم تجار يدك بالخرفان
 
والكباش والأعناة . في هذه كانوا تجارك اا (حزقيال 67~ 61) . والإشارة إلى تيما
 
ه الابن التاسح لإسماعيل ~ بوصفه امما للشعب المحارب في ثبه جزيوة العرب
 
ورد منذ وقت باكر في مغر أيوب اانظرت قوافل تيماء . ميارة سبأ رجوهااا
 
وأخيرأ فإن القباثل التي ترجح في أصلها إلى يطور (ابن إمماعيل العاثو)
 
ونافيش ابن إسماعيل الحادي عشر نجدها مذكورة في سفرأخبارالأيام
 

محمد ب مزمس الدبن الإسلامي ومزمس امبراطوربأ المسلمبز
 
الأول ء ويطلق عليها في هأا السفراسم الهابحريعن نسبة إلى هاجرأم إسماعيل
 
والأين أسرمنهم ماثة ألف .
 
بالإضافة إلى هذا الكم من البراهين المتقاة من الكتاب المقدس الميحر
 
على انحدارالعرب من إمماعيل 0فإنا نضيف ها مقارنة معترفا بها تبين التابه
 
بين طيعة العرب في كل العموروطيعة جدهم الأعلى (إمماعيل ) : ااسيكوذ
إنانآ وحشيأ ؟ يده على كل واحد 0ويد كل واحد عليه اا (تكوين 15 :7 / 7)
 
والحقيقة أن الأمل الإسماعيلي للعرب ظل داثمأ تراثأ لايتغيرلهذه الأمة نفشر
 
(العرب ) .
 
من المؤكد أن هناك علامات قليلة دالة في التاريخ أكثردواما من أ~ء
 
البلاد كما أطلقها عليها سكانها الأمليون أو كما تم استخلامها منهم » وقد
 
يمكننا أن نسأل على النحونفسه عن انتساب أهل المجرإلى الهان » وأهل فرنسأ
 
إلى الفرنجة 0وأهل تركيا إلى الجنس التركي ء وأهل يهوذا إلى يهوذا » وا~ .
 
الموجودون في عدة مناطق في شبه الجزيرة العربية (أرابيا).
 
راجع ما أوردناه في الملحق عن فوستر في كتابه ااكف حقيقة الدين المحمدي.
 

مولد محمد شئأ ورعايته - فقده لوالديه في هفولته الباكرة
عمه أبوطالب يكفله - ذهابه للشام في قافلة مجارية مع عمه وهو
 
ني الئالئة عسر من عمر» - دخوله في خدمة خديجة وهي )رملة
من )هل مكة ~ زواجه من خديجة (~مه ا .
 
ى محمد ثيذ الذي ولحد بمكة في سنة 569م `9أ ، أمبح بعد ذلك مشرعا
. د«ئعد ب ومؤسسأ للدين الإسلامي أو الدين المحمدي فشرف نفسه » وشرفه
قة » بالقول بأنه نبي الله ورسوله . ورغم هذا فإن كثيرين من المؤلفين
يحيين الأواثل وصفوه بانه وضيع غير نبيل العترة والسلالة ، وذلك
يد حم ضد هذا النبي ودينه ، إلأأن الحقيقة أنه شريف أصيل النمب أو لنقل
كل ~مل شريف أميل على وفق المعاييرالمعمول بها في قومه .
 
. لأ-: العرب القدماء وقد تفرعوا من شجرة إسماعل مليه السلام وم رثوا
لت أجدادهم البدوية » قد انقسموا منذ زمن قديم لانتطيو تحديد بداياته
ينط منفصلة متقلة تجوب المناهق المحراوية الثاسعة » إلأأن عل ة آلاف
رتيمعت في مدن » هنا وهناك » واشتفلت بالتجارة . وكانت بعض هذه
لجى - ´اسباب مختلفة » أكثرعددأ وقوة وشهرة من القباثل الأخرى .
.

أضف تعليق أخبر صديق اطبع

تعليقات القراء

ملحوظة: ستتم مراجعة التعليقات قبل عرضها كما أن , بإمكانك إزالة التعليقات غير اللائقة أو البعيدة عن موضوع الخبر عن طريق الضغط على أيقونة (ابلغ عن تعليق غير لائق) وسيتم حذف التعليق أتوماتيكيا إذا أبلغ عنه عدد معين من الزوار

تنويه: نرجو من مستخدمي الموقع الكرام عدم إضافة أي تعليق يمس أو يسيء للأديان أو المعتقدات أو المقدسات. ونرجو عدم استخدام خدمة التعليقات في الترويج لأي إعلانات. كما نرجو ألا يتضمن التعليق السباب أو أي ألفاظ تخدش الحياء والذوق العام تجاه أي شخصيات عامة أو غير عامة

مشاركات أمتنا منتدى دار الأنصار الفتاوى خريطة البرامج قضايا خواطر قرأنية أرشيف الدروس الأخبـــار